ولكن، لكل ظلم وطغيان نهاية!

تم النشر في 21 كانون الأول 2015

لبنان تحول من "وطن رسالة" الى ورقة مساومة... ورقة تستعملها بعض دول المنطقة عبر بعض من يلقبونهم تعسفاً قيادات ومرجعيات واضرب واطرح.
ولكن لكل شيء، لكل ظلم، لكل طغيان، نهاية.