ماذا بعد فتح المصارف؟

تم النشر في 1 تشرين الثاني 2019

فتحت المصارف أبوابها مجدّداً بعد اقفال لأسبوعين اثر الاحتجاجات الشعبية في المناطق. وسجّلت حركة ناشطة أمام مختلف المصارف في اليوم الأول من استئناف عملها، تزامناً مع بداية شهر تشرين الثاني. وفي جولةٍ لـ"النهار" على عدد من المناطق، لوحظ اصطفاف المواطنين أمام أبواب المصارف منذ الصباح الباكر بانتظار بدء العمل عند الثامنة والنصف.

من جهته، أكّد رئيس مجلس إدارة والمدير العام لبنك "لبنان والمهجر" سعد أزهري لـ"النهار " أنّ "المصارف تقوم بتلبية كل متطلبات الزبائن والأمور تحت سيطرة كاملة ولدى المصارف السيولة الكافية لتغطية أي طلب على الدولار"، لافتاً إلى أنّ "الزحمة في المصارف طبيعية بعد إقفال لـ14 يوماً، أمّا الليرة فمستقرة وفتحت الأسواق بصورةٍ طبيعية"