فيصل صعب ومشروع الحوش: من مزرعة مهجورة الى قرية "طبيعية مئة في المئة"

تم النشر في 30 نيسان 2019

تعتبر الهجرة هاجس الشباب الأول، خصوصاً لأبناء القرى الذين لم يجد واحدهم في الأرض تحقيقاً لطموحاته وأحلامه. على عكس التوجه العام للشباب، قرر فيصل صعب صاحب مشروع الحوش العودة إلى لبنان، لا بل الاستثمار فيه وفي منطقة رياق البقاعية بالتحديد.

بعد 20 عاماً في الغربة، ومن حبه للأرض وذكرياته الجميلة في البقاع، أخذ على عاتقه تحويل مزرعة جده القديمة "جنّة" تضم عشر غرف، لاختبار حياة الريف بعيداً من التلوث في المنطقة الساحلية. يقول: "المشروع بدأ بخمس غرف، وحالياً يضم عشراً، نستقبل الزوار من أول شهر نيسان إلى شهر تشرين الأول، لتمضية فترة نقاهة طبيعية بلا تلفاز أو أي وسيلة من وسائل الحياة المتطورة.