الميكانيكي جورج عساف:حبّ أولادي للبنان جعلني أتخلى عن قرار الهجرة

تم النشر في 29 نيسان 2019

يعرف جورج عساف كل شبر في السيارات، يغوص في عالمها الذي أصبح كل عالمه. يتحدث عن عمله الذي أصبح جزءاً منه. أكثر من 30 عاماً وهو يعمل ميكانيكي سيارات. ليس سهلاً عليه أن يرى التحولات الكبيرة التي تشهدها هذه المهنة، لكنه يحاول جاهداً أن يلحق بهذه الثورة التكنولوجية: "على قد ما بيقدر". وتبقى لحبّ هذا الوطن حكاية أخرى. عاش جورج أياماً صعبة في الحرب. 54 عاماً كانت كفيلة لرسم معالم شخصيته وقناعاته في لبنان، اختار مهنة يُحبها، فبقي وفيّاً لها بالرغم من التطورات التي شهدتها. يقول: "حاولت طوِّرها بعض الشيء بس التكنولوجيا حديثة كتير، ماشي الحال"