سائق الأجرة أكرم سعيد: مصدر رزقي وجزء مني وسبب الابتسامة

تم النشر في 24 نيسان 2019

زيّن "عزيزة"، سيارته للأجرة، بالعلم اللبناني، مفاخراً بأنه ابن هذه الأرض التي يعشق ترابها وكلَّ شبر فيها. أكرم سعيد من صليما – المتن، رجل غير عادي في زمن يبشّر فيه كثرٌ بأن البلد على شفير الإفلاس، فيما هو يرى أن لبنان بدأ اليوم يخرج من كبوته. تربطه علاقة عشق لا توصف بسيارته "عزيزة" التي تجسّد العَلَم اللبناني في كل جوانبها، والتي تلفت أنظار المارّة وكاميراتهم وتنتزع الابتسامة منهم. يتحدّث عنها بشغف ويعتبرها جزءاً لا يتجزأ منه، وأنها فاتحة الخير عليه. ويقول: "هذه المهنة أعطتني كل شيء، وجعلتني لا أحتاج أحداً في معيشتي، وباتت "عزيزة" سندي الدائم، وكانت خيراً عليّ، الحمدلله"