تحية من امرأة عاملة: قصّة إيمان وعزم

تم النشر في 20 آذار 2018

أتوجه في آذار، شهر المرأة، بتحية إكبار الى النساء عموماً، والأمّهات خصوصاً، تحية تقدير للنساء العاملات، والرائدات بينهن.

تحيتي هذه نابعة من القلب ومن خبرة شخصية من خلال عملي، لتفاني المرأة العاملة في التوفيق بين عملها وواجباتها الحياتية والعائلية.

وهنا أودّ، من خلال السؤال التالي، تسليط الضوء على دور المرأة العاملة، ومدى تفعيله في كافة المجالات، لا سيما الإقتصادية منها: هل تتناسب إنجازات المرأة العاملة الدؤوبة مع الدور المتاح لها في عملها؟

أستطيع أن أجيب، بكل ثقة، من خلال خبرتي الشخصية: بالطبع يتناسبان تماماً، لكوني أنتمي الى شركة تؤمن بدور المرأة وقدرتها على القيادة، وتسعى جدياً الى تفعيل هذا الواقع من خلال برامج صممت لتحقيق هذا الهدف المنشود.