اطلبي المساعدة ولا تخجلي... الإرهاق يُصيبنا جميعنا

تم النشر في 20 آذار 2018

إمرأة عاملة، شريكة وأم... تتعدد التسميات كما المهمات، الشعور بالذنب يلاحقكِ أينما كنتِ، سواء في المنزل أو في العمل. كيف للمرأة أن تتخلص منه؟ تسعى جاهدة أن تملأ ثقوب التقصير، وبالرغم من إرهاقها وتعبها وحياتها المليئة بالمسؤوليات التي لا تنتهي، تجد نفسها في دوامة مغلقة، وفي قرارة نفسها "إرهاق مستمر".