ماغي فرح تكتب في "النهار": أشعر بالاعتزاز

تم النشر في 20 آذار 2018

عندما عبرت باب إذاعة "صوت لبنان" للمرة الأولى، لم أكن أدري أنني أرسم مستقبلي ومصيري.

جئت أطبّق ما أدرسه في الجامعة وأنا في بداية سنتي الثانية، متحمّسة لإعداد برامج وإذاعتها وراغبة في أن أقدّم نشرات الأخبار التي كانت حكراً على الرجال ومحرّمة على النساء، في حقبة تاريخية علا صوت المدفع فيها على كل الأصوات، وكانت الحرب الناشئة تحتاج إلى صوت جهوري لا يناسب النساء.