بدأ العد العكسي لموعد 15 أيار يتخذ بعدا خطيرا . سقطت كل المشاريع التجريبية لقانون الانتخاب تباعا كما شل قانون ال60 . الى اين في 15 أيار اذن ؟ الفراغ لم يعد احتمالا وبعده المجهول ...الا اذا ؟

التعليقات

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.