أي "نهاية" هذه؟

تم النشر في 21 تشرين الأول 2016

اذا كانت النهاية المأمولة لأزمة الفراغ الرئاسي تشكل تطورا ايجابيا بالكامل فان ذلك لا يعني التسليم بالاسلوب الجاري لانهاء الازمة الذي غابت معه كل شفافية ولم يسمعوا الا عن تسويات بين اطراف وصراعات مع اطراف آخرين وتغييب للاصول الديموقراطية الحقيقية . فهل نكون امام نهاية ازمة ام بداية ازمة أسوأ ؟