طمنونا .. ماذا بعد ؟

تم النشر في 7 أيلول 2016

 

لم يكن الوضع بأفضل احواله قبل تعليق الحوار ولم يكن وضع الحكومة زاهرا قبل مقاطعة وزراء "التيار" جلساتها ، ومع ذلك السؤال منطقي ومبرر عما سيجني "التيار " من تعليق الحوار وتعريض الحكومة للانهيار وبماذا يعد الناس هذا التصعيد ؟.