لا خرق للخط الاحمر ؟

تم النشر في 15 حزيران 2016

ازمة المصارف و"حزب الله " لم تخرق بعد الخط الاحمر الممنوع . ولا تزال امكانات التسوية ممكنة ولكنها مشروطة بتعامل مختلف مع هذه الازمة التي تختلف طبيعتها عن اي مسألة اخرى . فهل نرى بوادر تبدل في التعاطي مع اهم قطاع واكثره تأثيرا على الاستقرار ؟