كيف نخرج من الازمة الاقتصادية؟

تم النشر في 7 تشرين الثاني 2019

فُرضت ضريبة 3 في المئة على البضائع المستوردة الخاضعة للضريبة على القيمة المُضافة باستثناء البنزين والمواد الأوليّة الصناعية والزراعية، أُقرّت في موازنة 2019، عارضها البعض في حين أثنى عليها آخرون. حالياً، تعاني القطاعات من الركود خصوصاً وسط التظاهرات المستمرة وقطع الطرقات، إذ لا تصل البضائع إلى المناطق النائية، في حين استغلّ بعض التجّار الوضع للتلاعب بالأسعار وفرض زيادات على السلع، يعللها البعض بضريبة 3 في المئة. أما المواطن فيعيش التخبّط ما بين الأسعار الرسمية والتجّار. مقابلة مع الخبير الاقتصادي والمالي د. لويس حبيقة حول هذا الموضوع