مشاهد مؤلمة من غزوة ساحة الشهداء

تم النشر في 29 تشرين الأول 2019

المشهد المخزي أمام القوى الأمنية... "7 أيار" جديد في وسط بيروت!

إذا كان يصعب اختصار مشاعر الناس أمام المشهدية المخزية التي دارت فصولها في الساعات الفائتة في ساحات وسط بيروت، فإنّ اقل ما يمكن أن توصف به هو أنّها غزوات الشغب الأرعن في مواجهة إفلاس المنطق السلمي وانهياره لدى الجهات التي حركت هذه الغزوات.

حتى الساعة لا تزال بصمات الحقد المعشعش لدى فرق الشغب التي شنت غزواتها على خيم المعتصمين وامعنت فيها تخريبا وتمزيقا وحرقا وسلطت هراواتها وعصيها على متظاهرين عزل تنطق بفداحة الفعلة الشنيعة التي حولت اليوم الرابع عشر للانتفاضة الشعبية الى يوم سيذكر انه كاد يفجر فتنة الشغب بين الامنين وحاملي العصي ومنفذي اوامر غرف العتم لاثارة العنف وتحوير الانتفاضة عن مسارها السلمي. ماذا جرى في الوقائع؟