ما هي خيارات الحريري؟ وهل يستقيل؟

تم النشر في 27 تشرين الأول 2019

ما بين كلام رئيسي الحكومة وباسيل، استمرار تقاذف المسؤوليات في ما آلت اليه اوضاع البلاد جراء التعطيل. ورغم حرص الاثنين على مصارحة اللبنانيين المعتصمين في الشوارع بالحقيقة، فإن هذه الحقيقة ظلت ناقصة في الاعلان الواضح عن المسؤول عن التعطيل، وإن كان الحريري وجه اصابع الاتهام في اتجاه فريق الحكم من دون أن يسقط شركاءه، من دون تسمية.