بينما يحاول عدد كبير من الشباب اللبناني العثور على فرص لحياة جديدة وكريمة في الخارج، ثمة البعض ممن يأخذون قراراً مستغرباً بالعودة، رغم التحديات والأخطار. تينا شابة موهوبة، عادت من كندا لتشق طريقها في بلاد لا تدعم أحلامها، وفي مجتمع لا يحبّذ ان تخوض الفتاة مجال الغناء. لماذا؟ لأنها تؤمن بلبنان "رغم كل شيء".

التعليقات

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.