قصة محمد الربعة بين خيطان التطريز وخيط النجاح

تم النشر في 27 نيسان 2019

بين خيوط القماش المتنوعة للتطريز والعمل اليدوي، وتلك الخاصة بالآلات وخيوط النجاح، عاش محمد الربعة حياته. هو صاحب محل "الارتيزانا" الذي اشتهر بخياطة القمصان لشخصيات مهمة في لبنان، وذاع صيته في ما بعد بملابس تحاكي التراث العربي وخصوصاً العباءة التي كثر الطلب عليها في الخليج العربي.

لمحمد زبائنه على امتداد الأراضي اللبنانية وخارجها، نظراً إلى عمله المتقن. تعلّم المهنة منذ أن كان صغيراً إلى جانب دراسته اللغات التي كان يتابعها ليلاً بعد انتهاء يومه الطويل في العمل. هكذا طوّر صاحب الأنامل المبدعة نفسه ومهنته ليلبّي الطلبات على اختلاف أنواعها بطموح وإصرار لا ينضبان. فرغم تقدمه في العمر، يستعدّ الرجل اليوم لتطوير المهنة وإنتاج أنواع جديدة من الملابس يطلبها الزبائن