هل الحجاب فعلاً "خيار"؟

تم النشر في 18 آذار 2015

هناك علماء دينيون يؤكدون ان لا شيء في الدين الاسلامي يفرض الحجاب، بينما يقول آخرون بعكس ذلك. مريم صبية لبنانية قررت أن تتحجب عندما بلغت التاسعة من العمر. هي تقول إنها اختارته بنفسها، لكنها تقول أيضاً أنها نشأت في بيئة متدينة تتحجب فيها غالبية الفتيات في سن التاسعة. فهل يمكن الحديث عن "قرار" في إطار مجتمع ينشىء الفتيات على توقع مماثل؟ وهل يمكن الحديث عن "خيار" في سن صغيرة كهذه؟ ثم هل الحجاب فعلاً دلالة حاسمة على اخلاقيات الفتاة المسلمة؟ ألا يكفي الاحتشام في اللباس إذا كان الهدف الحشمة؟ هل الشعر حقاً مثير اكثر من سواه لكي تتم تغطيته؟ ولماذا ليس هنالك مرادف بديل لدى الشاب، يظهر به التزامه الديني؟ إذا كان الرجل يعبّر عن التزامه بسلوكه وأخلاقياته، كما تقول مريم، فلم لا ينطبق الأمر نفسه على المرأة؟ لماذا تكون هي "العورة" الواجب تغطيتها، بينما هو لا "يعيبه" شيء؟ هذه المسائل وسواها، تطرحها جمانة حداد في حلقة جديدة من "وإنتو؟".