الجنس... تلك الكلمة التي تخيف الكثيرين

عرف الطب الجنسي تطوراً وانتشاراً كبيرين في نهاية القرن العشرين. وشيئاً فشيئاً بات يحضر بشكل أساسي في حياتنا اليومية تماماً كما في أبرز مراكز الأبحاث العلمية حول العالم، بهدف الإضاءة على أبرز المشكلات التي تعترض الحياة الجنسية والعلاقة التي تجمع الشريكين. وفي مجتمعنا، تختلف مظاهر الكبت، ليبقى الكبت الجنسي في موقع الصدارة. نراه يتفشى في أشكال مختلفة. قد يبدأ مع التحرّش، ولا ينتهي عند حالات الطلاق التي تتزايد لأسباب جنسية. ومع الكبت يأتي الجهل الجنسي الذي ترزح تحت نيره فئة كبيرة من الناس، وتذهب ضحيته النساء في المقام الأول. إنها ثقافة "العيب" التي تسمح بالممارسة سرّاً، ولو كانت خاطئة. فيما تمنع الحديث العلني، ولو كان صحيّاً وعلمياً صرفاً. وهي الثقافة عينها التي قد تقف صامتة أمام تمرير رسائل العنف إلى أولاد، فيما تُحرِّم أي كلام عن الصحة الجنسية أو الإنجابية ليبقى ذلك الجانب الحيوي من الحياة، مظلماً.

من هنا، يقترح "An-Nahar TV"، بلسان اختصاصيين وبلغة طبية وحقائق علمية بحتة، مجموعة حلقات تهدف إلى تصحيح المفاهيم الخاطئة وتصويب الممارسات المنحرفة والتوقف عند الأمراض المنقولة جنسياً، والتي تبقى مجهولة لدى كثيرين فيما قد تؤدي إلى مخاطر لا يُحمد عقباها. إضافة إلى الإضاءة على أبرز المشكلات التي تعترض العلاقة بين الشريكين، وسبل علاجها والتخلّص منها. والبداية مع الدكتورة ساندرين عطالله في حلقات شهرية.

الدكتورة ساندرين عطاالله اختصاصية في الصحة الجنسية، ومتخصصة بالتنويم الإيحائي الطبي.

تخرّجت كطبيبة من كلية الطب في جامعة القديس يوسف في بيروت. قبل أن تتخصص في علم الجنس السريري

من جامعة "رينيه ديكارت-باريس 5". نالت أيضاً شهادة في التنويم الإيحائي الطبي من جامعة "بيار وماري كوري - باريس 6". وهي كذلك زميلة في المجلس الأوروبي للطب الجنسي.

تزاول مهنة الطب الجنسي والعلاج بواسطة التنويم الإيحائي في مستشفى المشرق ومركز كليمنصو الطبي في بيروت.

فضلاً عن كونها أستاذة محاضرة في كلية الطب في جامعة القديس يوسف والجامعة اللبنانية الأميركية، وعضو في مجلس إدارة "جمعية الشرق الأوسط للصحة الجنسية " (MESSM)، ورئيسة لجنة التوعية العامة، الدكتورة عطالله أيضاً محررة في وسائل الإعلام الإجتماعية ضمن مجلة الطب الجنسي (JSM) وعضو في "الجمعية الفرنكوفونية للطب الجنسي(SFMS)".

شاركت د. عطاالله أيضاً في إعداد البرنامج التلفزيوني "لازم تعرف" وتقديمه، علماً أنه يعرض على شاشة "المؤسسة اللبنانية للإرسال".

كما تكتب مقالات دورية في مجلة "نون"، وموقعها http://www.sexology-clinic.me.

وتشمل ممارستها العيادية، بشكل أساسي، خدمات العلاج الجنسي والإستشارة الجنسية، للرجال والنساء.

وجد الجنس ليجمع الجنسين في علاقة حب، لكن الشرقيين قد يخافون التحدث في الموضوع. إلى الرجال والنساء معاً تقدم الاختصاصية في الصحة الجنسية ساندرين عطالله برنامجها عبر An-Nahar TV.

التعليقات

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.