أطلقت لجنة أهالي المخطوفين والمفقودين في لبنان أغنية "لا ضليت ولا فليت" للتذكير بأن مصير نحو 17500 مفقود ومخطوف في هذه الحرب المجنونة لم يحسم بعد اليوم. إن إطلاق الأغنية له رمزية خاصة لأن أوديت سالم، التي غادرتنا بعد حادث سير قضى عليها وهي متوجهة الى الخيمة، هي من تطلق الأغنية كأنها تجدد وعدها بالمضي قدماً لمعرفة حقيقة ما حصل لولديها المفقودين، وهي لفتة خاصة الى أم جورج غاوي "المتعبة" من وطأة انتظار ابنها او حتى الى كل مفقود في السجون السورية.

التعليقات

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.