احذروا هذا المحظور !

تم النشر في 30 تشرين الثاني 2016


تتجاوز تعقيدات عملية تأليف الحكومة الجديدة في بعض جوانبها أخيرا الاطار المعتاد اذ توحي بتصاعد جانب سلبي ومرفوض يتخذ بعدا طائفيا . هذا البعد يجب ان يشكل حافزا فوريا لازالته وهي مسؤولية الاطراف المنخرطين في "الاشتباك" اولا كما سائر الآخرين .