مضطربون ؟ ... اكيد !

تم النشر في 26 تشرين الأول 2016


مكابر من لا يعترف بانه لبناني وغير مضطرب في هذه اللحظة . على مشارف نهاية مفترضة لحقبة الفراغ وبداية عهد الجنرال عون مع كل الملابسات التي تحملها اللحظة الراهنة لبنان يقف امام مفترق غامض لا يقين فيه الا الانتظار والهواجس التي تطغى على الآمال .